Google يستنجد بوكالة الأمن القومي لحماية نفسه

غوغل تستنجد بوكالة الأمن القومي الأميركي : ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الخميس ان مجموعة غوغل العملاقة الأميركية ستستعين بوكالة الأمن القومي الأميركي لإفشال الهجمات المعلوماتية التي تتعرض لها.

ونقلت الصحيفة عن خبراء في سلامة المواقع الالكترونية ملمين بالملف، انه بحسب اتفاق غير نهائي فان الوكالة ستساعد غوغل في تحليل هذه الهجمات لحماية المجموعة الأميركية ومستخدميها بشكل أفضل مستقبلا.

ويتصادف الإعلان عن هذا التحالف مع الأزمة المفتوحة بين غوغل والسلطات الصينية منذ ان هددت المجموعة الأميركية العملاقة بالانسحاب من السوق الصينية منددة بالهجمات المعلوماتية التي تتعرض لها في هذا البلد والرقابة المفروضة محليا.

اغلب الهجمات المعلوماتية تأتي من الصين

وبحسب الصحيفة فان الاتفاق ينص على ان تقوم وكالة الاستخبارات بتقييم نقاط ضعف غوغل وتقدير نسبة تطور خصومها للتحقق مما اذا كانت غوغل قادرة على التصدي لهم.

وستساعد الوكالة ايضا غوغل في ادراك كيف ينجح قراصنة المعلوماتية في اختراق دفاعاتها في حين تتقاسم المجموعة الاميركية مع وكالة الاستخبارات معلومات عن الرموز المعلوماتية المستخدمة في الهجمات على الشبكة.

وذكر خبراء في مجال المعلوماتية ان الهجمات التي سجلت منذ كانون الاول/ديسمبر تستهدف الرموز الأصلية لغوغل وايضا 30 مجموعة رئيسية عملاقة في مجالات التكنولوجيا الحديثة والدفاع والطاقة والمال والاعلام.

وكتبت الصحيفة ان غوغل اتصلت بالوكالة بعد وقوع هذه الهجمات مشيرة الى ان الاتفاق الحالي مع الوكالة سيسجل اول تعاون لغوغل لجهة تقاسم المعلومات مع وكالة الاستخبارات.

واعلن مدير الاستخبارات الأميركية دنيس بلير الثلاثاء “لا يمكننا حماية شبكة المعلوماتية من دون جهد منسق وبالتعاون مع القطاع الخاص الاميركي وشركائنا الدوليين”.
ميدل ايست اونلاين

بعض الطلبة تصفحوا هذه المقالة ثم قرأوا أيضا...

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.